قبل سنوات قليلة لم يكن مألوفا أن تسمع في مجتمع شرقي كالعراق عن حالات انتحار، باستثناء حوادث متفرقة على مدار سنوات عدة، لكن الأمر لم يعد كذلك اليوم، فالمستشفيات العراقية أصبحت تستقبل بانتظام جثثا لمنتحرين أو أشخاص حاولوا الانتحار، في ظاهرة يبدو أنها تتزايد يوما بعد آخر.

آخر المقالات