غاب العراق عن مؤشر جودة التعليم العالمي الصادر من المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، لان التعليم  في العراق لا يمكنه الدخول في المنافسة في هذا المؤشر لعدم توفر الشروط والمواصفات اللازمة لهذه المنافسة، والأسباب التي أدت إلى إنهيار التعليم كثيرة، في مقدمتها الفساد المستشري في المؤسسات التعليمية ومفاصلها إبتداءاً...
في العراق لا يمكن إطلاقاً تحقيق أي تقدم أمني وسياسي وإجتماعي دون تحديد المشكلات الإقتصادية والعمل على معالجتها قبل كل شيء، فالاقتصاد العراقي معطل ومشلول بالكامل، والسبب يعود لغياب الخطط الاستراتيجية والوعي الاقتصادي لدى العاملين في هذه المؤسسة المهمة، والذين يفتقرون للمهنية الإقتصادية في أداء العمل، ووضع الخطط اللازمة.

آخر المقالات