بمناسبة حلول الذكرى التاسعة والتسعين لانطلاق ثورة العشرين، عقد مركز الرافدين للدراسات الاستراتيجية (راسام)، اليوم الأحد، ندوة علمية بعنوان (ثورة العشرين قراءة في أوراق مرحلة نهاية الثورة).

الندوة التي أقيمت في مدينة إسطنبول التركية، شارك فيها الدكتور مثنى حارث الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق وعدد من الباحثين والمفكرين، وذلك لمناقشة أبعاد الثورة ودلالاتها وأهم النتائج التي حققتها ثورة العشرين.

pastedGraphic.png

افتتحت الندوة بتقديم للأستاذ “حارث الأزدي” أشاد فيه بالدور البطولي والملحمي الذي سطره الشعب العراقي خلال ثورة العشرين، عندما أكد الشعب موقفه الرافض للاحتلال ومشاريعه.

وقال الأزدي، “ثورة في ذكراها الـ 99 لا تزال تشتعل في ذاكرة العراقيين، وكيف لا وهي من أيامها المشهودة بحياة الشعوب والأمم تقاعس بعدد ما تقدمه البشرية والقادة والعلماء وشعراء وكاتبين، يمثلون عنوانها الكبير، في صناعة الحياة”.