اعتبر كثير من المحللين والخبراء والقيادات السياسية والعسكرية بأن الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011م لم يكن وارداً في الخطط الأمريكية التي وضعت لاحتلال العراق لولا انطلاق المقاومة المسلحة وتصاعد قوتها التي هددت الوجود الأمريكي.