اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية من تمدّد تنظيم الدولة بالعراق وسوريا في حزيران عام 2014م ذريعة لعودتها العسكرية للعراق والمنطقة من جديد تحت عنوان التحالف الدولي ومحاربة تنظيم الدولة، والدليل على ذلك أنها لم تتدخل لوقف تمدد تنظيم الدولة في بداية اجتياحه لمدينة الموصل.