الحقيقة التي ترفض القيادات الشيعية الاعتراف بها هي أن الأمريكان هم من أوصلوهم إلى سدة الحكم في العراق رغم أن ولاءهم لإيران لأن التفاهمات الأمريكية الإيرانية في المنطقة كان كبيرًا جداً وامتد من احتلال أفغانستان حتى احتلال العراق.