عادل عبد المهدي هو مرشح توافقي بين كتلتين هي كتلة البناء وكتلة الإصلاح والبناء، وهذا ما يجعل حكومته ضعيفة جدًا بحيث لم يستطيع إكمال تشكيلته الوزارية بسبب التجاذبات والخلافات بين الكتلتين على عدد من الوزارات وخاصة وزارة الدفاع والداخلية.