الحشد حاول أن يغطي على كثير من الجرائم التي ارتكبها أثناء العمليات العسكرية، حيث يتهم الحشد بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتعذيب وقتل كثير من المدنيين بدون محاكمات بالإضافة إلى تغيب أعداد كبيرة جدًا من المدنيين في الفلوجة والرمادي وصلاح الدين.