إغلاق مقرات الميليشيات واتهامها بأنها كانت خارج القانون وخارج ميليشيات الحشد الشعبي، قد يدفع عنها الجرائم والتجاوزات التي نسبت إليها، كما أنهم يحاولون أن يرسموا صورة بأن هذه الميليشيات هي خارج إطار الحكومة والدولة.