لقد أصبحت هناك قناعة تامة لدى مراكز الأبحاث والدراسات والخبراء والأجهزة الأمنية والاستخبارية بأنّ الإعلان عن هزيمة (تنظيم الدولة) لا تتمتع بالواقعية والمصداقية، لأن المعطيات الحقيقية تختلف بشكل كبير.