برغم خسارة (تنظيم الدولة) للأراضي الواسعة التي كان يسيطر عليها، ومقتل وهروب عدد كبير من عناصره، فإنه ما يزال ينشط في مناطق بعيدة عن التجمعات السكانية أو قدرات ورصد أجهزة الأمن.