لا يمكن أبدًا تحقيق أي تقدم أمني وسياسي واجتماعي في العراق دون تحديد المشكلات الاقتصادية و معالجتها قبل كل شيء، و إنعدام تحقيق النمو الإقتصادي يعود لغياب الخطط الإستراتيجية و الوعي الإقتصادي لدى معظم العاملين في هذه المؤسسة.