عدم وجود جهاز مهني و إداري يستطيع إدارة الإقتصاد و مؤسساته بكفاءة و مهنية في ظل تفشي حالة الفساد المالي و الإداري و اللجوء إلى الحلول الإرتجالية أدى إلى حدوث نتائج سلبية تسببت بهدم الإقتصاد العراقي في جميع قطاعاته.