استفحال ظاهرة الفساد بعد عام ٢٠٠٣ من التحديات الرئيسية التي واجهت عملية التطور الإقتصادي، فقد أدى انهيار مؤسسات الدولة و الفوضى التي رافقت إدارة الاحتلال، و السلطة الأحزاب المتنفذة و العصابات المنفلته، إلى تهيئة الظروف المناسبة لممارسة الفساد على نطاق واسع.