الزيارات المتكررة للمسؤولين الايرانيين تبين أن حكومة الملالي في طهران تعاني من أزمة تتفاقم أثرها على الداخل الايراني يوماً بعد يوم، وهي تنظر إلى العراق أنه المتنفس الوحيد لها للالتفاف على العقوبات الأمريكية.