تعد زيارة روحاني للعراق زيارة ترقيعية بعد فشل الدبلوماسية الإيرانية في فك طوق العزلة عن طهران، وتصاعد ضغوط العقوبات الأميركية عليها، مما دفع روحاني إلى الإسراع في زيارة العراق بنفسه لتشجيع بغداد على تخفيف الضغط عن بلاده وتحديداً الضغط الاقتصادي.