ليس هناك من ينكر أنه حتى الآن على الأقل ، اتخذ ترامب سبلًا كارثية في الشرق الأوسط ولعبها ببراعة، بطريقة يجرؤ القليل على القيام أو حتى التفكير بها.