ألوية الحشد تتمتع بالحكم الذاتي إلى حد كبير واستخدمت حريتها في العمل لإنشاء عصابات إجرامية محلية، وسرقة المدنيين، والمشاركة في عمليات ابتزاز تشبه المافيا.