مستقبل هذه الميليشيات غير واضح، والحكومة العراقية بحاجة للسيطرة عليها أو المجازفة بفقدان السلطة لصالح قادة الميليشيات الذين يعملون كوكلاء إيرانيين وأمراء حرب إقليميين مع جيوش شخصية.