عندما تضع الحرب أوزارها في أي بلد، تترك مشاكل وملفات عالقة كثيرة وخطيرة على المستوىيين الداخلي والخارجي، والتي يجب معالجتها بشكل صحيح وسريع ومتزامن، وهذا يجري بعد دراسة مستفيضة لقوى الدولة وطبيعة الواقع الداخلي وتحديات المرحلة وسلم الأولويات.