الحشد الأصلي لم يعد موجودا، فالحشد الـ”جديد” تهيمن عليه جماعات مرتبطة بإيران تهدف إلى توسيع نفوذها السياسي والاقتصادي في جميع أنحاء المجتمع العراقي.