إن ما يجري في العراق هو سرقة للثورة وخيانة كبيرة لدماء الشهداء التي سقطت من أجل استعادة العراق من أتباع طهران وأذنابها ،فهذه الحكومة برئاسة علاوي هي اللعبة الاخيرة التي تلعبها ايران في العراق.